المرأة و الطفلمعلومه صحيه

أفضل علاج لتساقط الشعر نتيجة الرضاعة

نقص هرموني الأستروجين والبروجسترون داخل جسم المرأة أساس التساقط

مقالك: سارة السيد

تساقط الشعر بسبب الرضاعة وكيفية معالجته

في البداية نوضح مدى معاناة كثير من السيدات بمشكلة تساقط الشعر وخاصًة بعد الولادة وأثناء فترة الرضاعة ونجد أن كثير من السيدات تشير إلى أن تساقط الشعر بعد فترة أشهر الحمل والولادة أمر طبيعي يحدث لجميع السيدات تقريبًا؛

لكن البعض يجد أن الرضاعة الطبيعية تسبب في زيادة تساقط الشعر والبعض الآخر يرى أن بعد فترة الحمل والولادة بشكل عام دون وجود الرضاعة يحدث زيادة في تساقط الشعر، ولكن هل للرضاعة الطبيعية أثر سلبي في تساقط الشعر؟ وما هي أسباب تساقط الشعر عقب الولادة؟ هذا ما سوف نقدمه خلال السطور القادمة.

أسباب تساقط الشعر :

من الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر بعد الولادة هي نقص هرموني الأستروجين والبروجسترون داخل جسم المرأة بعد الولادة مباشرة، حيث يعد هذان الهرمونان المسئولان عن تقوية بصيلات الشعر والتقليل من التساقط في أثناء فترة الحمل.
أكد بعض الأطباء أن تساقط الشعر لا يعود إلى الرضاعة الطبيعية بل بالعكس فالرضاعة الطبيعية هي التي تساعد على تقليل النقص المفاجئ لهرموني الأستروجين والبروجسترون داخل جسم المرأة بعد الولادة مما يعمل على الحفاظ على الشعر من التساقط المتزايد عقب الولادة.

بعد الولادة وعند الانتهاء من فترة الرضاعة أو عند قيام الأم المرضعة بإدخال الأكل الصلب لطفلها والتقليل من الرضاعة يحدث زيادة في تساقط الشعر بشكل كبير وسريع وذلك بسبب نقص هرمون الأستروجين في جسم المرأة، وكذلك الأمر يحدث عند فطام الطفل والانتهاء من فترة الرضاعة نلاحظ تساقط الشعر بشكل كبير بسبب نقص هرمون الأستروجين.
ينتشر بين كثير من السيدات اعتقاد خاطئ بأن الرضاعة الطبيعية تقوم باستنزاف جميع العناصر الغذائية التي تحصل عليها الأم، ولكن طالما الأم تحرص على اتباع نظام غذائي متوازن به كافة العناصر الغذائية المهمة والمفيدة لجسمها فلن تسبب الرضاعة الطبيعية إلحاق الضرر بها.

يتوقف تساقط الشعر بعد مرور سنة من الولادة، ولكن إذا استمر تساقط الشعر بشكل كبير بعد انقضاء سنة أو أقل على الولادة فيجب على الأم الذهاب إلى الطبيب المختص كي يرشدها بتناول بعض الفيتامينات والأدوية التي تساعد على تقوية بصيلات الشعر ومنع تساقطه.

من الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر شعور الأم بالإجهاد والتوتر والقلق واكتئاب ما بعد الولادة كل هذه الأمور تساعد على زيادة نسبة تساقط الشعر بمعدل كبير.

نصائح للحفاظ على الشعر من التساقط أثناء الرضاعة:

المواظبة والاهتمام على غسل الشعر بانتظام يساعد على خفض معدل التساقط بشكل كبير، كما يساعد على تقوية الشعر.

  • يجب مراعاة استخدام حمام الكريم بعد غسيل الشعر بالشامبو المفضل والبلسم وتدليك فروة الرأس والأطراف بحمام الكريم يساعد على تغذية الشعر وإضفاء البريق واللمعان.
  • ينصح العديد من الخبراء بضرورة تنشيف الشعر برفق وذلك عن طريق استخدام المناشف القطنية المريحة للشعر.
  • يجب عدم الإكثار في استخدام الفرشاة وذلك لأن الفرشاة تعمل على تساقط الشعر بشكل كبير واستبدالها بالمشط لسهولة تسريح الشعر وعدم تساقطه.
  • من الضروري والمهم تدليك فروة الرأس من حين لآخر حيث يساعد ذلك على تقوية بصيلات الشعر وزيادة نموه، وتعتبر من العادات الصحية للحفاظ على الشعر.
  • ينصح الخبراء بضرورة تجنب استخدام الأدوات الحرارية كالسيشوار والمكواة والتي تعطي أثر سلبي وسيء على الشعر في هذه الفترة الحرجة.
  • يجب الابتعاد عن استخدام المستحضرات الكيميائية كالصبغة واستخدام مستحضرات فرد الشعر واستبدالها بوضع بعض اللمسات البسيطة عن طريق القيام ببعض قصات الشعر الجديدة.
  • الاهتمام بإتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والبروتينات والحديد.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر والإجهاد؛ لأن كل هذه الأمور تساعد على زيادة تساقط الشعر.

وفي نهاية حديثنا يجب على الأم الاهتمام والعناية بشعرها طوال هذه الفترة واتباع نظام غذائي متوازن يساعد على منع التساقط والحفاظ على شعرها، مع ضرورة الابتعاد عن المستحضرات الكيميائية التي تضر الشعر في هذه الفترة وتزيد من تساقطه.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق