بنوك وتمويل

الذهب يساهم في الاحتياطي النقدي لـ” مصر” بنسبة 3ر7% ليصل إلى 135 مليون دولار بنهاية يناير 2018

حقوق السحب الخاصة التي تمتلكها مصر بصندوق النقد الدولي خلال يناير الماضي بلغت 769 مليون دولار

رصيد الذهب في الاحتياطي النقدي بالعملة الأجنبية بلغ 3ر7% من حجم الاحتياطي النقدي ليصل إلى 135 مليون دولار بنهاية يناير 2018، على أساس شهري وفقاً للبنك المركزي المصري

البنك المركزي في تقرير اليوم نوه ان قيمة مساهمة الذهب بالاحتياطي بلغت نحو 8ر2 مليار دولار بنهاية يناير 2018، مقارنة بنحو 67ر2 مليار دولار في ديسمبر 2017.


وبلغت حقوق السحب الخاصة التي تمتلكها مصر بصندوق النقد الدولي خلال يناير الماضي إلى 769 مليون دولار، فيما ارتفعت مساهمة العملات الأجنبية ارتفعت إلى 34.61 مليار دولار بنهاية يناير الماضي، مقابل 23.13 مليار دولار بالشهر المقارن من 2016.

إرتفاع صافي الاحتياطات الدولية خلال يناير 2018 لتصل إلى 38.209 مليار

يذكر البنك المركزي المصري قد اعلن امس إرتفاع صافي الاحتياطات الدولية خلال يناير 2018 لتصل إلى 38.209 مليار دولار مقابل 37.019 مليار دولار في ديسمبر 2017.

في سياق متصل, تخطى بنك الشعب الصيني / البنك المركزي الصيني / عمليات السوق المفتوحة اليوم الاثنين للحفاط على سيولة مستقرة في النظام المصرفي.


وذكرت وكالة الانباء الصينية ان بنك الشعب الصيني ذكر في موقعه على الانترنت إن السيولة كانت بمستوى عال نسبيا، الأمر الذي يمكن أن يعوض التأثير الناجم عن عوامل مثل استحقاق اتفاقيات إعادة الشراء العكسي ، وفي اليوم الاثنين، استحقت اتفاقيات إعادة شراء عكسية بقيمة 40 مليار يوان (حوالي 6.35 مليار دولار أمريكي).


وعمليات إعادة الشراء العكسي يقوم البنك المركزي فيها بشراء الأوراق المالية من البنوك التجارية من خلال تقديم العطاءات، مع اتفاق لبيعها مرة أخرى في المستقبل.
واعتمد البنك المركزي بشكل متزايد على عمليات السوق المفتوحة لإدارة السيولة، بدلا من تخفيض أسعار الفائدة أو نسبة الاحتياطي الإلزامي .


وستحافظ الصين على سياسة نقدية حكيمة ومحايدة في عام 2018، حيث يسعى ثاني أكبر اقتصاد في العالم لتحقيق التوازن بين النمو والوقاية من المخاطر.

وفي سياق متصل, علق الخبير المصرفي محمد فتحي أن نجاح البنك المركزى في الوصول بمعدلات الاحتياطى النقدى الى مستوى اكثر من 38 مليار دولار لاول مرة في تاريخه خلال فترة قصيرة يؤكد ان الاقتصاد المصري على طريق التحسن ، ما يعطى دفعة قوية لقطاعات الاقتصاد الحقيقي.

واضاف الخبير المصرفي في تصريحات لوكالة انباء الشرق الاوسط انه اصبح من الواضح ان التصحيح الكبير في السياسات النقدية فعلا مهد الطريق لاي عمل اقتصادى سليم.

وكان قد أعلن البنك المركزي المصري اليوم عن ارتفاع الاحتياطي النقدي بالعملات الأجنبية بنهاية يناير الماضي بمقدار 1.2 مليار دولار ليصل إلى 38.209 مليار دولار ، في الوقت الذي سجل فيه الاحتياطي النقدي 37.019 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2017.

قرر البنك المركزي الصيني وقف ضخ السيولة بالأسواق من خلال عمليات السوق المفتوحة ، مشيرا إلى أن السيولة كافية بالجهاز المصرفي .

المركزي الصيني: إعادة الشراء العكسي هي عملية يقوم خلالها البنك المركزي بشراء أوراق مالية من المصارف التجارية عبر عطاءات

وأضاف المركزي الصيني في بيان نشر على موقعه الإليكتروني وأوردته وكالة / شينخوا / الرسمية أن السيولة كانت مرتفعة نسبيا، ما يمكن أن يعوض تأثير اتفاقيات إعادة الشراء العكسي (الريبو) المستحقة.


وأوضح أن إعادة الشراء العكسي هي عملية يقوم خلالها البنك المركزي بشراء أوراق مالية من المصارف التجارية عبر عطاءات، مع اتفاق على إعادة بيعها لها في المستقبل.


وأفاد المركزي الصيني في وقت سابق أنه سيجرى عمليات السوق المفتوحة بطريقة مرنة لتلبية الاحتياجات الموسمية للمصارف من السيولة قرب نهاية العام.


وأضاف أنه مع سحب لأموال بقيمة 70 مليار يوان من خلال اتفاقات ريبو عكسي مستحقة يصل صافي ضخ الأموال إلى 20 مليار دولار اليوم ، وذلك بعد ضخ لأموال صافية بلغت 260 مليار يوان الاثنين الماضي و 20 مليار يوان أمس .

ويذكر أن الصين تعتمد على سياسة نقدية حذرة ومحايدة خلال 2017، من خلال توظيف مختلف أدوات السياسات للحفاظ على استقرار أساسي للسيولة وبقاء معدلات الفائدة عند مستويات ملائمة.

وقالت رامي أبو النجا وكيل محافظ المركزى المصري لشئون الاحتياطي النقدى بأن حصيلة الجهاز المصرفي من النقد الاجنبي ارتفعت خلال شهر يناير الماضي بمقدار 5ر1 مليار دولار مقارنة بشهر ديسمبر الذي سبقه لتصل الى 6ر5 مليار دولار.

أبوالنحا:مصر سددت نحو 350 مليون دولار اقساطا مستحقة لنادى باريس خلال شهري ديسمبر ويناير الماضيين

وقال أبوالنحا في تصريحات لوكالة انباء الشرق الاوسط إن مصر سددت نحو 350 مليون دولار اقساطا مستحقة لنادى باريس خلال شهري ديسمبر ويناير الماضيين.

يذكر ان البنك المركزى قد أعلن ارتفاع الاحتياطى النقدى بالعملات الاجنبية بنحو ٢ر٢ مليار دولار في يناير الماضي ليسجل مستوى 209ر38 مليار دولار الذي بلغه الاحتياطى النقدى وهوالاعلى في تاريخه بدعم من برنامج الاصلاح الاقتصادى الذي تطبقه مصر منذ نهاية 2016.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق