رواد اعمال

تعرف علي مشاريع صغيرة ناجحة للشباب

تعرف علي أهداف و مفهوم المشروعات المربحة والناجحة

مشاريع صغيرة مربحة تشكل عاملا أساسي في خفض معدلات البطالة، فضلا عن رفع اقتصادات البلدان علي المستوي العالمي.

المشاريع الصغيرةتساهم في خلق فرص عمل لكثير الشباب اللذين لم تلحق بهم قطار التعيين، خصوصا في ظل إغراق سوق العمل بآلاف الخريجين سنوياً من مختلف التخصصات ينتظرون دورهم في طابور طويل إلى أن تتهيأ لهم فرصة أصبحت نادرة القدوم.

بعض الشباب قرروا مارسة العمل الحر و تأسيس مشاريع صغيرة، بالرغم من التحديات التي تقف أمامهم بدءا من الحصول على فكرة مشروع صغير ومربح للشباب مرورا إلى التخطيط و التنفيذ ، وصولا إلى تحقيق النتائج المنشودة.

وتنمية أفكار الشباب وفتح آفاق جديدة للاستثمار قد تكون غائبة عنهم. ونظرا لكثرة البحث عن أفكار مشاريع صغيرة ناجحة للشباب والفرص الاستثمارية ومدى جدواها وطلبات دارسات الجدوى. سنقدم في هذا الموضوع مشروعات صغيرة للشباب مرفوقة بدراسات مفصلة و جاهزة للتنفيذ.

1- مشروع بيع الأثاث المستعمل

تمر معظم البلدان العربية بظروف اقتصادية صعبة نوعا ما ، مما ادي الي  رفع شعبية الأثاث المستعمل.

هذا المشروع حاليا يمثل فرصة جيدة، لتبدأ شراء الأثاث المستعمل من كافة مصادره وإعادة بيعه بنفس حالته أو بعد صيانته وتجديده.

تستطيع تطوير هذه الفكرة الي عدة أفكار داخلية منها، غرف الجلوس والطعام والمطابخ والغسالات والثلاجات والمكيفات والمكاتب

تستطيع القيام بشراء الأثاث المستعمل الذي يعرض في المزادات والشقق المفروشة والفنادق والإعلانات المبوبة.

يجب ان تعرف ان هناك عدد كبير من المميزات لبداية هذا العمل، حيث أنها لا تحتاج الي مهارات خاصّة أو متطلبات أجهزة ، إستثمار أولي منخفض نسبيا وتكاليف تشغيل شهرية منخفضة ، إمكانات ربح جيد.

2- تصنيع العطور والبرفانات

تستطيع تحقيق دخل ربح مناسب، عن طريق تعلم طريقة تصنيع العطور وشراء المواد الخام وصناعتها بنفسك وبيعها.

في الوقت الذي يشهده السوق من ارتفاعات في أسعار الدولار، والاعتماد علي الاستيراد منه بشكل كبير، أصبح الأمر مناسب للتصنيع ةالمحلي، وهي تحقق ارباح جيدة، ويمكنك البيع للأقارب والأصدقاء والجيران.. ويمكنك توزيعها على محلات الحلاقة او كوافيرات السيدات نظرا للاقبال الشديد عليها.

3- خدمات الترجمه

اصبح الاعتماد علي الحصول علي خدمات الترجمه يرتفع الطلب علية، خاصة في اقتصاد يتجه بوتيرة سريعة نحو العولمة.

خدمات الترجمة، تمثل خدمات يحتاجها الأفراد والشركات، لغايات خاصة أو تجارية.

وفيما يخص الشركات فهي بحاجة دائما للتواصل مع عملاء وشركات من حول العالم، كما تحتاج إلى الترجمة في مجال التسويق والمحتوى الذي توفره الشركات على مواقعها الإلكترونية.

4- صناعة اكسسوارات الهاتف

فرصة مربحة ومشروع مضمونة عن طريق الاحتراف في تصنيع الاكسسوارات الخاصة بالمحمول من خلال لاعتماد على الجلود والاقمشة والورق المقوى والترتر وغيرها.

هناك نماذج جيدة ومحاولة انتاج نماذج مشابهة ، ولكن مع وضع لمستك الفنية ومحاولة تسويقها الى اصحاب محلات المحمول فهم كثر، ويمكن تحقيق ارباح جيدة جداً من خلال هذا المشروع، الذي يعتبر واحد من مجموعة مشاريع صغيرة وناجحة.

5- التجارة الإلكترونية

التّجارة الحديثة تعتمد على دور شبكة الإنترنت في دعمها، من خلال تقديم مجموعة من الوسائل والأدوات للعديد من المجالات التجاريّة، وتشمل على الإعلان عن المُنتجات والسّلع من خلال إنشاء مواقع إلكترونيّة، أو مواقع التّواصل الاجتماعيّ.

فهناك العديد من الشركات العاملة في مجال التجارة الإلكترونية بدان صغيرة وأصبحت تنافس في سوق مليئ بالنماذج الجيدة والناجحة.

ما هدف المشروع الصغير:

للتعرف علي أهداف المشروعات الصغيرة نجد الأنيق:

 يوجد منها ما يهدف إلى الربحية، وأيضا ما يهدف إلى توفير فرص العمل، وكذلك ما يهدف إلى تحقيق عوائد اجتماعية، وما يهدف إلى رفع مستوى الخدمة

أهمية المشروع الصغير ربما نجد أهدافه مجتمعة معاً، حيث نجد من الناحية العلمية فغالباً ما يكون المشروع الصغير هدفه الأساسي الربحية وفى أسرع وقت نظراً لصغر رأس ماله ومحدودية استثماراته.

رأس مال المشروع الصغير:

المشروع الصغير يعمل علي تنفيذه شاب يبدأ أولى خطواته في الحياة العملية. وبالتالي استثماراته محدودة كما أن رأس المال في أصوله الثابتة منخفض (أراضى ـ مباني ـ معدات).

المشروع الصغير دائما يسعى إلى استرداد الأموال في أقل وقت ممكن.

المستوى التكنولوجي والآلات :
المشروع الصغير يعرف عنه أنه لا يستطيع  توفير القدرة  المالية الكافية  لتنفيذ ، حيث نجد انى مالك المشروع الصغير غالباً ما يكون المستوى التكنولوجي المستخدم غير متقدم نسبياً.

وويتمثل المشروع الصغير  بمحدودية الأدوات و الآلات المستخدمة ، وغالباً ما تكون يدوية وتعتمد إلى حد كبير على مهارة العمال. نظراً لأن المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في الأساس حرف يدوية ، وبالتالي لا يوجد دور أساسي للتكنولوجيا المعتمدة على العدد والآلات.

عدد العاملين فى المشروع الصغير:

واحدة من أهم خصائص وتكوين المشروعات الصغيرة قلة عدد العاملين فيها، حيث لا يوجد مقياس محدد يتم الاعتماد عليه في هذا المجال نظراً لاختلافه من دولة إلى أخرى ففي اليابان مثلاً: يعتبر المشروع صغير إذا كان عدد العاملين به أقل من 50 فرداً. ومن 50 إلى 99 يعتبر مشروعاً متوسطاً وأكثر من ذلك يعتبر من المشروعات كبيرة الحجم وفى الولايات المتحدة الأمريكية عندما يكون عدد العاملين أقل من 25 عامل فإنه يعتبر مشروعاً صغيراً.

ونجد علي سبيل المثال لا الحصر في  دولة، تصف المشروع، أنه صغير إذا عمل به أقل من عشرة أفراد. في حين ترى وزارة التخطيط في تعريفها للمشروع الصغير بأنه المشروع الذي يعمل به أقل من 50 فرداً ، وهكذا يتضح عدم وجود مقياساً محدداً لعدد العاملين في المشروع الصغير ومتناهي الصغر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق